نائب وزير التعدين بالمملكة العربية السعودية: تمويل سلاسل القيمة المعدنية العالمية تتطلب العرض والسياسات والاستثمار

(SeaPRwire) –   الرياض، المملكة العربية السعودية، 12 يناير 2024 — خلال كلمته في اليوم الافتتاحي لمنتدى المعادن المستقبلي (FMF) في الرياض (من 9-11 يناير)، تحدث سعادة الوزير المساعد لشؤون التعدين بوزارة الصناعة والمعادن، المملكة العربية السعدية خالد المديفر خلال لقاء له عن ضرورة توفر ثلاث عوامل لتمويل سلاسل القيمة العالمية للمعادن الحرجة: العرض والسياسات والاستثمار.

Vice-Minister for Mining Affairs Saudi Arabia: Funding global mineral value chains requires supply, policy and investment

Vice-Minister for Mining Affairs Saudi Arabia: Funding global mineral value chains requires supply, policy and investment

مع بدء العالم في رحلة طموحة نحو التخلص من ثاني أكسيد الكربون صفرية الانبعاثات، قال أن هناك بعض التحديات التي يجب مواجهتها في توفير حجم المعادن الحرجة المطلوبة لتقنيات الطاقة النظيفة.

ذكر سعادته أن العالم قضى مئتي عام في بناء النظام الحالي للطاقة ولكن يجب بناء واحد جديد في عشرين عامًا.

إن أصعب جزء هو أن الاستثمارات العالمية في التعدين والتكرير والصهر ستحتاج إلى زيادة إلى حوالي 3 تريليون دولار بحلول عام 2030، في حين سيكون هناك حاجة إلى ما بين 300،000 إلى 600،000 مهني في مجال التعدين. إلى جانب هذه التحديات، ستكون هناك حاجة إلى كميات هائلة من الطاقة، فضلاً عن عمليات ترخيص سلسة، والبنية التحتية، والمعدات، وتوفير المياه.

التعدين ليس لعبة إيرادات بالنسبة لـ المملكة العربية السعودية، قال إنها ترى التعدين طريقًا لخلق فرص عمل وتنويع الاقتصاد وزيادة الصادرات. وتعاد جميع الإيرادات من الصناعة، بما في ذلك رسوم التراخيص، إلى القطاع لدعم نمو الصناعة.

تحدث عن سياسات الاستثمار والسياسات في المملكة العربية السعودية ونجاحها في إعادة هيكلة قانون الاستثمار المعدني بشكل شامل لخلق بيئة مواتية للمستثمرين والنتيجة ارتفاع كبير في عدد تراخيص الاستكشاف الممنوحة. أصدرت المملكة أربع مرات أكثر من التراخيص في السنوات الثلاث الماضية مما فعلته في الست سنوات السابقة.

ذكر أن تشجيع الاستكشاف مفتاح لتخفيض مخاطر الاستثمار – التحدي الثالث. مع استكمال مسحها الجيولوجي العالمي 30٪ من الدرع العربي بأكمله حتى الآن وبرنامجها الجديد لحوافز الاستكشاف بقيمة 182 مليون دولار، تهدف المملكة إلى دعم المستكشفين وجذب استثمارات جديدة في قطاع الاستكشاف.

انضم إلى لوحة النقاش سعادة الوزير المساعد كبار شخصيات التعدين، بما في ذلك جيريمي وير (الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي، ترافيغورا)، غاريث بيني (عضو مستقل غير تنفيذي ورئيس، ناينتيوان)، فرانك جيوسترا، (الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي، مجموعة فيور)، سعادة سعد الخلب، (الرئيس التنفيذي، بنك صندوق التنمية الاقتصادية السعودي)، أليك ماكيلز (عضو مجلس إدارة، تراكسيس) و توم كيندال (المدير العام، المدير العام لمبيعات وتسويق المعادن، آي سي بي سي ستاندرد بنك).

 

 

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.