زارت زوجة رئيس التنفيذي والراعي الشرفي لمؤسسة سرطان الثدي في هونغ كونغ (HKBCF) مركز صحة الثدي التابع لنادي هونغ كونغ للخيل (كولون)

(SeaPRwire) –   هونغ كونغ، 10 يناير 2024 — يشرف مؤسسة سرطان الثدي في هونغ كونغ (HKBCF) بزيارة السيدة جانيت لي، زوجة رئيس الوزراء والراعي الشرفي لـ HKBCF، مركز صحة الثدي التابع لنادي هونغ كونغ للخيول الخيرية لمؤسسة سرطان الثدي في هونغ كونغ (كولون) (كولون) (مركز كولون) في 8 يناير 2024.

الدكتورة إليزا فوك، رئيسة؛ الدكتورة بولي تشيونغ، المؤسسة؛ الدكتور ياو تشون-تشونغ، نائب رئيس لجنة الإدارة؛ السيدة أبريل تشان، أمينة الشركة للجنة الإدارة؛ الدكتور هونغ واي-كا، عضو لجنة الإدارة؛ والسيدة سامانثا سوين، المدير التنفيذي، لمؤسسة HKBCF، أرحبوا بالسيدة جانيت لي وعرضوا عليها التطور والخدمات في HKBCF. كما تحدثت السيدة جانيت لي أيضًا مع ناجيات سرطان الثدي لفهم احتياجاتهن.

شكرت مؤسسة HKBCF على امتنانها لحكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة لمنحها أرضًا في نغاو تشي وان في عام 2015. وبدعم كريم من صندوق أمانة نادي هونغ كونغ للخيول الخيرية، تم إنشاء مركز صحة الثدي التابع لنادي هونغ كونغ للخيول الخيرية لمؤسسة سرطان الثدي في هونغ كونغ (كولون). تم افتتاح مركز كولون رسميًا في عام 2018، مقدمًا خدمات فحص صحة الثدي المهنية والمريحة والمعقولة التكلفة للجمهور. كما يقدم دعمًا شاملاً لمرضى سرطان الثدي وعائلاتهم، بما في ذلك الدعم العاطفي ومجموعات الدعم المتبادل، وخدمات دعم الوذمة اللمفاوية واستشارات أطباء الطب الصيني التقليدي ووصف الأدوية والعلاج بالإبر، الخ، ويعمل يداً بيد معهم لمواجهة التحديات التي يفرضها سرطان الثدي.

تؤمن رئيسة مؤسسة HKBCF الدكتورة إليزا فوك بأن “الحكومة في السنوات الأخيرة كانت تعمل بنشاط على إصلاح الرعاية الصحية الأولية، بهدف تحويل التركيز من العلاج إلى الوقاية وإنشاء مراكز صحية للمناطق لربط وتنسيق مختلف المهنيين الصحيين وخدمات الرعاية الصحية الأولية في كل من القطاعين العام والخاص على مستوى المجتمع. لقد كانت مؤسسة HKBCF تخدم المجتمع لسنوات عديدة، منادية بـ “الكشف المبكر ينقذ الأرواح”. بفضل مساعدة مختلف المنظمات والأشخاص ذوي القلوب الطيبة، قدمت مؤسسة HKBCF فحوصات مجانية لحوالي 59000 حضور يعانون من صعوبات مالية. ومن بينهم، تم تشخيص حوالي 1000 شخص بسرطان الثدي. نأمل في تعزيز اتصالنا وتعاوننا مع مراكز الصحة للمناطق في المستقبل لمساعدة المزيد من الأفراد المحتاجين.”

ذكرت الدكتورة بولي تشيونغ، المؤسسة، “إن زيارة السيدة جانيت لي، زوجة رئيس الوزراء وراعينا الشرفي، ترمز إلى الاعتراف بخدمات مؤسسة HKBCF. وتتمثل مجالات عمل أساسية لمؤسسة HKBCF في التثقيف بشأن سرطان الثدي ودعم المرضى والبحث والدعوة. وهذا العام، إلى جانب أعمال البحث المنتظمة لدينا، سننظم اجتماعات بحثية ربع سنوية، مدعوين فيها المهنيين الصحيين للمشاركة ومناقشة التطور المستقبلي لعلاج سرطان الثدي لتحسين رعاية المرضى ومعدلات البقاء على قيد الحياة. ويعتمد التطور السلس لمؤسسة HKBCF على دعم حكومة هونغ كونغ الإدارية الخاصة ومختلف قطاعات المجتمع لتحقيق كل هدف.”

تعبر مؤسسة HKBCF مرة أخرى عن امتنانها للسيدة جانيت لي، زوجة رئيس الوزراء وراعيتها الشرفية، على دعمها الضخم واهتمامها بصحة المرأة والرفاه الاجتماعي. وفي المستقبل، سنواصل “السير معاً بالمحبة” لحماية صحة النساء المحليات وعائلاتهن، مما يتيح للمزيد من النساء الصحيات أن تتألق في المجتمع.

رابط تنزيل صور عالية الدقة:

حول مؤسسة سرطان الثدي في هونغ كونغ
تأسست مؤسسة سرطان الثدي في هونغ كونغ في 8 مارس 2005، ما يجعلها أول منظمة خيرية غير ربحية في هونغ كونغ مخصصة للتثقيف بشأن صحة الثدي ودعم المرضى والبحث والدعوة. وتتمثل مهمتها في الحد من تهديد سرطان الثدي في المجتمع المحلي. وتهدف المؤسسة إلى رفع مستوى الوعي العام بسرطان الثدي والتأكيد على أهمية صحة الثدي، ودعم مرضى سرطان الثدي في رحلتهم نحو الشفاء، والدعوة إلى تحسينات في الوقاية من سرطان الثدي والسيطرة عليه والرعاية الطبية في هونغ كونغ.

لمزيد من التفاصيل وآخر الأخبار، يمكنك زيارة الموقع الإلكتروني الرسمي لـ HKBCF:

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.