التعاون عالي الجودة لمبادرة الحزام والطريق: منصة العمل

(SeaPRwire) –   بكين، 22 كانون الثاني/يناير 2024 — تقرير من صحيفة الشعب: تقدم الصين وشركاؤها خطوات ثابتة مشتركة لمتابعة التعاون عالي الجودة في إطار مبادرة الحزام والطريق منذ بداية عام 2024.

كما صدحت أصوات الصفارات الطويلة في الهواء، غادرت قطارات الشحن الصينأوروبا محطات مدن مختلفة في الصين، بما في ذلك شيان وهيفي وليانيونغانغ وتشيفنغ، منطلقة في رحلاتها الأولى للعام.

دخل قطار الشحن لانكانغ-ميكونغ على خط سكة حديد الصينلاوس الصين من ميناء موهان السككي في جنوب غرب محافظة يونان بـالصين، حاملاً شحنة جديدة من مانغو تايلاندي إلى السوق الصيني.

ووقعت الصين وـمالديف وثائق تعاون، متفقة على التركيز على متابعة التعاون عالي الجودة في إطار مبادرة الحزام والطريق في سبيل تكامل أفضل لاستراتيجيات تنميتهما.

افتتح مجمع فينيكس بارك الصناعي، وهو مشروع رائد للتعاون بين الصين وـترينيداد وتوباغو في إطار مبادرة الحزام والطريق، رسمياً، مشيراً إلى التعاون الذي تخطى المراحل بين البلدين من التجارة والبنية التحتية إلى الالتحام الصناعي والتطوير.

في خريف عام 2013، قدم الرئيس الصيني شي جين بينغ، بنظرة بعيدة المدى إلى التنمية التاريخية وفهم عميق لاتجاه العصر، مبادرة الحزام والطريق.

إن المبادرة الرئيسية هي تطور إبداعي يتبنى ويحمل روح طرق الحرير القديمة – إحدى أعظم إنجازات التاريخ والحضارة البشريتين. ويثري روحها القديمة بروح العصر وثقافة العصر الجديد.

من خلال اقتراح مبادرة الحزام والطريق، عبر شي عن أمله في تحقيق مفهوم بناء مجتمع مشترك المصير للبشرية من خلال توفير منصة عملية ورسم مسار لخلق عالم مفتوح وشامل ونظيف وجميل يتمتع بسلام دائم وأمن شامل وازدهار مشترك.

تحويل مبادرة الحزام والطريق إلى طريق للسلام والازدهار والانفتاح والتنمية الخضراء والابتكار وطريق يجمع بين الحضارات المختلفة يتوافق تماماً مع فكرة بناء مجتمع مشترك المصير للبشرية.

على مدى العقد تقريباً الماضي، سارت الصين وشركاؤها في تعاون عالي الجودة في إطار مبادرة الحزام والطريق، التي أصبحت أكبر وأوسع منصة للتعاون الدولي في العالم.

ملتزمة بمبادئ الاستشارة الواسعة والمساهمة المشتركة والمنافع المشتركة، معتمدة مفاهيم الانفتاح والاخضرار والنظافة، ومتبعة نهجاً عالي المعايير يركز على الإنسان والاستدامة، تقيم مبادرة الحزام والطريق حفلة موسيقية تشارك فيها جميع الأطراف، تتميز بـ”الاتصال المادي” في البنية التحتية، و”الاتصال اللين” في القواعد والمعايير، و”الاتصال القلبي” مع شعوب البلدان الشريكة.

تتجاوز مبادرة الحزام والطريق اختلافات الحضارات والثقافات والأنظمة الاجتماعية ومراحل التنمية. فقد فتحت طريقاً جديداً للتبادل بين البلدان، ووضعت إطاراً جديداً للتعاون الدولي. وتمثل المبادرة سعي البشرية المشترك لتنمية الجميع.

أثبتت التجارب بما لا يدع مجالاً للشك أن مبادرة الحزام والطريق، التي تهدف في النهاية إلى بناء مجتمع مشترك المصير للبشرية، قدمت مجموعة من المبادرات الإقليمية وثنائية الأطراف لبناء مجتمعات مشتركة المصير في مجالات ذات صلة، مساهمة فعالة في سلام العالم وأمنه وتنميته المشتركة.

يقوم التعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق على الاعتقاد بأن اللهب يرتفع عندما يضيف الجميع حطباً إلى النار وأن الدعم المتبادل يمكن الناس من الوصول إلى مسافات بعيدة. ويسعى هذا التعاون إلى تحقيق حياة طيبة ليس فقط لشعب بلد واحد، بل لشعوب البلدان الأخرى أيضاً. ويعزز الاتصال والمنفعة المشتركة والتنمية المشتركة والتعاون والنتائج المفيدة للجانبين.

أنشأت مبادرة الحزام والطريق أكثر من 3000 مشروع تعاوني، وحركت ما يقرب من 1 تريليون دولار استثمار، وساعدت على رفع حوالي 40 مليون شخص عن خط الفقر، مما سهل تسليم مجموعة من المعالم والمشاريع المعيشية والحجارات الأساس للتعاون. وقد أظهرت بشكل ملموس لجميع الأطراف أن البشرية مجتمع مشترك المصير.

مشاريع التوقيع في إطار مبادرة الحزام والطريق، بما في ذلك خط سكة حديد الصينلاوس وخط القطار عالي السرعة جاكرتا-باندونغ وخط سكة حديد مومباسا-نيروبي القياسي وخط سكة حديد أديس أباباجيبوتي، عززت بشكل فعال الاتصال للبلدان والمناطق ذات الصلة.

أسس ورش لوبان، وبرامج إدخال تقنية جونكاو وتقنية الأرز الهجين، فضلا عن برامج “صغيرة لكنها ذكية” أخرى تركز على الإنسان أطلقت في إطار مبادرة الحزام والطريق، ما زالت تفيد باستمرار شعوب البلدان ذات الصلة.

هذه القصص الحية حول كيفية تحول تعاون الحزام والطريق الهوة العميقة إلى طريق ممهد، والبلدان المحاصرة إلى بلدان مرتبطة أرضياً، وأماكن التخلف إلى أراضي ازدهار، أظهرت أن التعاون المفيد للجانبين هو السبيل الأكيد نحو النجاح في إطلاق مبادرات كبرى تفيد الجميع.

أثبتت الحقائق أن مبادرة الحزام والطريق قد وسعت الإجماع حول بناء مجتمع مشترك المصير للبشرية وكونت تجربة قيمة لتحقيق ذلك.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى. 

في ظل مواجهة العالم لتحديات شديدة بما في ذلك نقص ديناميكية التنمية وتوسع فجوة التنمية، فإنه من الأهمية بمكان للمجتمع الدولي أن يجمع الإجماع والقوة من أجل الانفتاح والتعاون لدفع التنمية