اجتماع وزاري يضع الأساس لمنتدى المعادن المستقبلي 2024: تعاون عالمي للمعادن المستدامة

(SeaPRwire) –   ستنضم أكثر من 77 دولة بما في ذلك دول مجموعة العشرين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والصين واليابان

الرياض، المملكة العربية السعودية، 9 يناير 2024 — من المقرر أن تحظى المحادثات الوزارية، وهي مرحلة أساسية تسبق النسخة الثالثة من منتدى المعادن المستقبلي، بالضوء في 9 يناير 2024. وسيترأس المحادثات الوزارية صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن إبراهيم الخوري، وزير الصناعة والمعادن بالمملكة العربية السعودية، وستكون هذه المنصة المهمة فرصة لمسؤولي التعدين والمعادن حول العالم للمشاركة في مناقشات مهمة وتعزيز التعاون من أجل التنمية المسؤولة للمعادن لتلبية احتياجات الانتقال إلى الطاقة النظيفة.

تم إطلاق المحادثات الوزارية لأول مرة في يناير 2022 لإطلاق مبادرات تهدف إلى تعزيز التعاون والتنسيق في قطاع المعادن. وتشمل هذه المبادرات مجالات حيوية مثل وضع مبادئ لإطار عمل إقليمي للمعادن الحيوية وإنشاء مراكز للتميز وتحديد توقعات الإمداد المسؤول وإنشاء مراكز للمعادن الخضراء.

جميع الدول المشاركة في الاجتماع لديها هدف واحد – العمل على ضمان مستقبل سلاسل الإمداد للمعادن للانتقال العالمي إلى الطاقة النظيفة، وتحقيق التنمية الاقتصادية الإقليمية في قطاع التعدين والمعادن. وللمنطقة التي تمتد من أفريقيا إلى غرب ووسط آسيا القدرة على تلبية الفجوة المتوقعة في الطلب المستقبلي بفضل إمكاناتها الواعدة في مجال التعدين.

ستستضيف العاصمة السعودية الرياض هذه المنصة المرموقة التي ستجمع وزراء وممثلي حكومات على أعلى مستوى من أكثر من 77 دولة، بما في ذلك دول مجموعة العشرين مثل أستراليا والبرازيل وكندا والصين والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا والهند وإندونيسيا وتركيا واليابان والولايات المتحدة والمملكة المتحدة. كما ستشارك دول تعدين رئيسية مثل تشيلي وجمهورية الكونغو الديمقراطية ومصر وغانا وغينيا وكازاخستان والمغرب وباكستان وروسيا وجنوب أفريقيا وزامبيا وزيمبابوي، ما يؤكد أهمية هذا الحدث لقطاع المعادن، ولا سيما في المنطقة التي تمتد من أفريقيا إلى غرب ووسط آسيا.

علاوة على المشاركين الحكوميين، سيحضر الحدث أيضا ممثلون عن 13 منظمة دولية و15 منظمة غير حكومية و7 جمعيات أعمال بما في ذلك منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) ومجلس التعاون لدول الخليج (GCC) والبنك الدولي والشركة الدولية للتمويل (IFC) وغيرها.

 

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.