أعلنت أغودا إطلاق طبعتها الثالثة من برنامج عروض التنمية البيئية في منتدى السياحة في جنوب شرق آسيا: توسيع الشراكة مع WWF والتزام بمليون دولار أمريكي للحفاظ على الحياة البرية

(SeaPRwire) –   سنغافورة، 29 كانون الثاني/يناير 2024 — أغودا، المنصة الرقمية العالمية للسفر، أعلنت في منتدى السياحة في دول جنوب شرق آسيا (ATF) أنها وسعت تعاونها مع منظمة الصندوق العالمي للطبيعة (WWF)، موسعة برنامجها “العروض البيئية” لدعم مشاريع الحفظ في ثمانية أسواق في جنوب شرق آسيا. كجزء من جدول أعمال ATF الرسمي، استضافت أغودا غداء مع حضور وزراء السياحة في دول مجلس التعاون الخليجي وأمين عام مجلس التعاون الخليجي. أعلن السيد عمري مورغنشتيرن، الرئيس التنفيذي لشركة أغودا والسيدة إليزابيث كلارك، مديرة حفظ الطبيعة في WWF-سنغافورة رؤية وأهداف الشراكة بحضور ممثلي منظمات السياحة الوطنية في دول مجلس التعاون الخليجي وأمانة مجلس التعاون الخليجي وشركاء مجلس التعاون الخليجي في الحوار. تمثل “العروض البيئية” لشركة أغودا مثالاً على الشراكة بين القطاعين العام والخاص لدعم موضوع ATF “السياحة المسؤولة والنوعية – الحفاظ على مستقبل مجلس التعاون الخليجي”.

سوف ترفع أغودا تبرعها لـ WWF-سنغافورة أربع مرات ليصل إلى 1 مليون دولار أمريكي كجزء من برنامج “العروض البيئية” هذا العام، مما يدعم جهود الحفظ للمكاتب المحلية لـ WWF في ثمانية أسواق، بما في ذلك بلد مضيف ATF لاوس، فضلاً عن كمبوديا وإندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام. كما في النسخ السابقة من البرنامج، ستتبرع أغودا بدولار واحد لكل حجز فندق تم عبر الفنادق المشاركة في المبادرة. سيدعم هذا التمويل مشاريع حفظ طبيعية متنوعة لدى WWF، مثل حماية النمور في ماليزيا وأسماك القرش في الفلبين والفيلة في تايلاند. تركز المشاريع الأخرى التي تتلقى الدعم هذا العام على حفظ حيوان ساولا في فيتنام وإعادة التأهيل البيئي في إندونيسيا ودعم الحراس في كمبوديا وتحسين المستنقعات الحضرية في لاوس. سيبدأ برنامج “العروض البيئية” الذي يستمر في جذب شركاء الضيافة للمستهلكين في 3 آذار/مارس 2024 ويستمر حتى 3 كانون الأول/ديسمبر 2024.

من حدث ATF يوم 26 كانون الثاني/يناير، قال السيد عمري مورغنشتيرن، الرئيس التنفيذي لشركة أغودا: “بصفتنا شركة تهدف إلى جعل السفر ممكنًا للمزيد من الناس، نعترف بمسؤوليتنا عن المساهمة في الحفاظ على الوجهات. من خلال شراكتنا طويلة الأمد مع WWF في إطار برنامج “العروض البيئية” والدعم التعاوني لشركائنا الفندقيين، نطمح إلى الدفاع بنشاط عن المبادرات التي تسهم في الحفاظ على العالم وحمايته بشكل أفضل، مما يضمن بقاء بيئة مناسبة للأجيال القادمة لاستكشافها والاستمتاع بها.”

قال رئيس اجتماع وزراء السياحة في دول مجلس التعاون الخليجي (MATM)، صاحب السعادة وزير سوانيسافان فيغناكيت من وزارة الثقافة والسياحة في لاوس: “ندعو القطاعين العام والخاص إلى المشاركة الفعالة في تعزيز وتثقيف الممارسات المستدامة في مجلس التعاون الخليجي، متماشية مع المبادئ الواردة في إطار عمل مجلس التعاون الخليجي للتنمية السياحية المستدامة. تمثل الشراكات الملحوظة مثل شراكة أغودا وWWF أمثلة ممتازة، تسهم بشكل كبير في رفع مستوى الوعي بالسفر المسؤول ووجهات مجلس التعاون الخليجي كوجهات سياحية.”

قال السيد فيفيك كومار، الرئيس التنفيذي لـ WWF-سنغافورة: “إن تقرير الكوكب الحي الأخير لـ WWF يكشف انخفاضًا مدهشًا بنسبة 69% في متوسط أعداد الحياة البرية خلال فترة زمنية لا تتجاوز عمر الإنسان. كمركز دولي، WWF-سنغافورة موضعة بشكل جيد لمواصلة حفز التغيير الإيجابي في جنوب شرق آسيا. يبرهن تأثير الحفظ الذي حققناه خلال العامين الماضيين عن التأثير الملموس الذي يمكن أن تحدثه شراكتنا مع أغودا على البيئة. وبينما نبدأ العام الثالث لشراكتنا مع أغودا، نتطلع إلى توسيع مشاريعنا لحماية البحار والغابات والحياة البرية.”

شهدت مشاريع الحفظ التي دعمتها النسخة الثانية من برنامج “العروض البيئية” لـ WWF بعض النجاحات الباهرة:

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى. 

  • في سنغافورة، تم إجراء 5 جلسات تدريب لمتطوعي برنامج “الكشافة الإلكترونية” لتزويد 156 مشاركًا بالمهارات اللازمة لتحديد أكثر من 6،000 إعلان تجاري غير قانوني على المنصات الإلكترونية والاجتماعية للتجارة في الحياة البرية.
  • في كمبوديا، تلقى مجموعه 41 حارسًا حكوميًا و42 حارسًا مجتمعيًا تدريبًا، أكملوا 299 دورية تغطي أكثر من 17،000 كم في مناطق سريبوك وفنوم بريتش المحمية للحياة البرية، مما أدى إلى اكتشاف 13 موقعًا للقطع غير المشروع للأشجار والصيد.
  • في إندونيسيا، تم إعادة تأهيل مساحة إجمالية قدرها 142.39 هكتار من خلال أنشطة الزراعة بالتعاون مع المجتمعات وأصحاب المصلحة المحليين. تم نشر 28 كاميرا مخفية لمراقبة الحياة البرية، مما أسفر عن التقاط صورة نادرة لنمر سومطري وابنيه.
  • في ماليزيا، دارت 20 فرق مكونة من 116 فرد دوريات في مجمع غابات بيلوم-تيمينغور على مدار 2,849 يومًا وسجلت سنة ثانية متتالية بدون فخاخ نشطة تم تسجيلها. كما تم تركيب 282 كاميرا مخفية في 141 موقعًا داخل المنظور لمراقبة الحياة البرية.
  • في فيتنام، تم وضع خطط لشراء أجهزة GPS وهواتف ذكية باستخدام برنامج SMART Connect و SMART Mobile للدوريات. تم جدولة دورات تدريبية لتدريب 90 حارسًا وموظفًا فنيًا في حديقة يوك دون الوطنية ومركز حفظ فيلة داك لاك على كيفية استخدام تكنولوجيا SMART أثناء دورياتهم لإدارة وحماية الحياة البرية وموائلها على نحو أفضل.

حول أغودا: أغودا، منصة رق