أركتيك تمكن من اتصال الشبكة بـ 400 ميجاواط لمشروع سييسي الرائد في أوزبكستان من خلال اختراق متجدد

(SeaPRwire) –   تاشكنت، 8 يناير 2024 — أعلنت شركة أركتيتش، أكبر مورد لأنظمة التتبع الشمسي بأكثر من 3 جيجاوات من العقود في أوزبكستان، أن أنظمة التتبع ذات المحور الواحد سكاي وينغز قد مكنت من اتصال الشبكة في الجدول الزمني لأول مرحلة قدرها 400 ميغاوات من مشروع سكاي رينوفابلز الشمسي البالغ 1 جيجاوات التابع لمجموعة الهندسة الطاقية الصينية (سي إي سي) في 27 ديسمبر 2023.

Arctech Enables Grid Connection of 400MW for CEEC’s Solar Flagship in Uzbekistan’s Renewables Breakthrough
Arctech Enables Grid Connection of 400MW for CEEC’s Solar Flagship in Uzbekistan’s Renewables Breakthrough

ومع وفرة الموارد الشمسية في أوزبكستان التي تلبي 97% من إمكاناتها الطاقية المتجددة، فإن أوزبكستان تقود استراتيجية طموحة للانتقال الطاقي لتحقيق الحيادية الكربونية بحلول عام 2050. وكشريك رئيسي في تنمية البنية التحتية في أوزبكستان بأكثر من 8.1 مليار دولار في الاستثمارات الخضراء، فإن مشروع سي إي سي أطلق عصراً جديداً من الانكسارات المتجددة.

ومع أنظمة التتبع الرائدة عالمياً من أركتيتش المصممة خصيصاً لتتحمل عواصف الرمال والمناخ الجاف السائدين في أوزبكستان، فإن مشروع سي إي سي يمثل معلماً بارزاً كأكبر محطة شمسية في آسيا الوسطى. ومع بدء التشغيل الكامل، سيولد المشروع بقدرة 1 جيجاوات 2.4 مليار كيلووات ساعة سنوياً مع إيجاد 1600 فرصة عمل محلية.

وقد أكد حفل اتصال الشبكة الذي حضره الرئيس شفقات ميرزيوييف التزام أوزبكستان بتسريع انتقالها الطاقي والاستفادة من إمكاناتها الشمسية الهائلة بحلول من شركاء مثل أركتيتش.

وبعد أن أنجزت أركتيتش مشروعها الثالث في أوزبكستان خلال عام 2023، فقد أصبحت شريكاً مستداماً طويل الأمد يوفر حلول أنظمة التتبع والتثبيت الشمسي لمحفظة بلدها البالغة 3 جيجاوات من العقود الموقعة. ومع تقنيتها المجربة حقلياً والمصممة خصيصاً للبيئات القاسية، فإن أوزبكستان مؤهلة لتحقيق أهدافها الطموحة في مجال الطاقات المتجددة.

ومع استمرار فتح اقتصاد أوزبكستان، فإن الشركات الصينية مثل سي إي سي تلعب دوراً متزايد الأهمية في مساعدة تطوير طاقتها المتجددة. ومع وفرة الموارد الشمسية، فإن الشراكات في مجالات مثل نقل التقنية والتدريب المهني تمهد الطريق لمستقبل أكثر استدامة في العقود القادمة.

يرمز هذا المشروع البارز إلى التعاون المتعمق بين الصين وآسيا الوسطى في بناء البنية التحتية الخضراء على طول مبادرة الحزام والطريق. وتستعد المؤسسات الصينية للمساهمة بخبرتها وتقنياتها واستثماراتها لتسريع خطط أوزبكستان الطموحة للانتقال الطاقي.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.