دعم الأعضاء الرئيسيين لمارك روته كرئيس مستقبلي لحلف الناتو

(SeaPRwire) –   سيغادر جنس شتولتنبرغ منصبه في أكتوبر، بعد تمديد ولايته سنة إضافية

أعربت الولايات المتحدة وبريطانيا وأعضاء رئيسيون آخرون في حلف شمال الأطلسي عن دعمهم لرئيس وزراء هولندا مارك روتي كقائد جديد للكتلة العسكرية، في حين يستعد الأمين العام الحالي لإنهاء ولايته المدتها عشر سنوات.

أعرب البيت الأبيض عن دعمه لروتي يوم الخميس الماضي، حيث قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي للصحفيين إن واشنطن قد أبلغت بالفعل موقفها لباقي الدول الأعضاء.

”أبلغت الولايات المتحدة حلفاءها في حلف شمال الأطلسي بأننا نعتقد أن مارك روتي سيكون أميناً عاماً ممتازاً لحلف شمال الأطلسي”، قال.

كما أعربت ألمانيا عن دعمها لروتي، حيث وصف مكتب المستشار أولاف شولتز رئيس الوزراء الهولندي المنتهية ولايته بأنه ”مرشح متميز” لتولي منصب أمين عام حلف شمال الأطلسي جنس شتولتنبرغ.

”يدعم المستشار شولتز ترشيح مارك روتي كأمين عام جديد لحلف شمال الأطلسي”، كتب المتحدث باسم شولتز شتيفن هيبسترايت في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي. وأشاد بـ”خبرة روتي الهائلة وخبرته الكبيرة في مجال الأمن ومهاراته الدبلوماسية القوية”.

تبنت بريطانيا نفس الموقف. ”تدعم المملكة المتحدة بقوة رئيس وزراء هولندا مارك روتي لخلافة جنس شتولتنبرغ كأمين عام لحلف شمال الأطلسي”، قال متحدث باسم الحكومة البريطانية في بيان لوسائل الإعلام البريطانية.

أفادت وكالة رويترز أن مسؤولا فرنسيا كبيرا قال إن الرئيس إيمانويل ماكرون كان من بين الداعمين المبكرين لروتي، وأنه تباحث في هذا الشأن معه خلال العام الماضي.

ومع ذلك، في حين ذكرت مصادر دبلوماسية لوكالة رويترز أن 16 دولة أخرى من دول حلف شمال الأطلسي تفضل روتي أيضاً لهذا المنصب، فإن تعيينه سيتطلب تصويتاً بالإجماع من الحلف المكون من 31 عضواً. وأشارت وزارة الخارجية البولندية إلى أن بولندا لم تعلن عن دعمها لأي مرشح بعد، في حين لم تعلن المجر أو تركيا عن مواقفهما حتى الآن.

تولى جنس شتولتنبرغ – الذي كان سابقا رئيس وزراء النرويج – منصب الأمين العام الثالث عشر لحلف شمال الأطلسي عام 2014، ومن المقرر أن ينتهي ولايته العشرية في أكتوبر المقبل. على الرغم من أنه كان من المفترض أن يغادر المنصب في أكتوبر 2022، إلا أن الأعضاء صوتوا مرتين لتمديد ولايته سنة إضافية، مشيرين إلى التحديات الأمنية المستمرة المتعلقة بالصراع في أوكرانيا.

يشغل روتي منصب رئيس وزراء هولندا لأربع فترات منذ عام 2010 – ما يجعله أطول رئيس وزراء في تاريخ هولندا. وقبل انتخابات العام الماضي، قال إنه سيتقاعد من السياسة مباشرة بعد تشكيل حكومة جديدة، متبقياً في منصبه كحكومة تصريف أعمال حتى اكتمال عملية التشكيل.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.