تكاليف الموت تصل إلى مستوى قياسي في بريطانيا – تقرير

(SeaPRwire) –   عدد متزايد من البريطانيين يختارون الجنائز الأقل تكلفة بسبب تدهور مستويات المعيشة

ارتفعت تكاليف الجنائز في المملكة المتحدة إلى مستوى قياسي، ما دفع ما يقرب من واحد من كل أربعة أشخاص إلى اختيار حرق أو دفن مباشر دون أي طقوس تذكارية، وفقا لتقرير أصدرته شركة التأمين سان لايف. كما أظهر التقرير أن واحدا من كل خمسة أشخاص اضطر لبيع ممتلكاته لدفع تكاليف جنازته خلال العام الماضي.

بين تكاليف الدفن أو الحرق، وأسعار خدمات التذكار، والنفقات مثل رسوم المحاماة، بلغ متوسط “تكلفة الموت” في المملكة المتحدة العام الماضي 9658 دولار أمريكي (12296 دولار)، وفقا لما ذكره التقرير. وهذا يمثل زيادة قدرها 458 دولار مقارنة بالعام 2022، وهو أعلى مستوى سجلته شركة سان لايف على الإطلاق.

وفي عام 2023، بلغ متوسط تكلفة الجنازة نفسها 4141 دولار، أي بزيادة قدرها 4.7% عما كانت عليه في عام 2022، وارتفعت من 1835 دولار فقط في عام 2004. وأشار التقرير إلى أن عددا متزايدا من البريطانيين يختارون الآن الجنائز الأقل تكلفة بسبب ارتفاع الأسعار، استنادا إلى مقابلات أجريت مع أكثر من 1500 عائلة و100 مدير جنائز.

واختار 20% من العائلات حرق موتاهم مباشرة خلال العام الماضي، مقابل نسبة 3% فقط في عام 2019. ويتضمن الحرق المباشر نقل المتوفى مباشرة إلى محرقة الجثث دون أي طقوس دينية أو تذكارية. كما اختار 4% الدفن المباشر، حيث يتم دفن المتوفى دون أي طقوس. وكان عام 2023 هو الأول الذي سجلت فيه شركة سان لايف هذا النوع من الجنائز في تقريرها.

وبلغ متوسط تكلفة الدفن المباشر 1657 دولار، مقارنة بـ 5077 دولار ثمن الدفن التقليدي، حسبما ذكره التقرير.

بغض النظر عن نوع الجنازة التي يختارها الشخص، فإن عددا متزايدا من الناس يجدون صعوبة في دفع تكاليف مغادرتهم، حيث اضطر 45% إلى الاعتماد على عائلاتهم لتغطية بعض التكاليف. ومنذ العام الماضي، ارتفع عدد الأشخاص الذين يبيعون ممتلكاتهم لتغطية نفقات الجنازة من 15% إلى 18%، وفقا لما توصل إليه التقرير.

تشهد بريطانيا حاليا أسوأ انخفاض في مستويات المعيشة منذ بدء السجلات، حيث حذر مكتب الإدارة والميزانية العامة العام الماضي بأن هذا الانخفاض سيستمر حتى شهر مارس الحالي. كما حذر اتحاد العمال التجاري الأسبوع الماضي بأن الأجور الحقيقة لن تعود إلى مستويات عام 2008 على الأقرب حتى عام 2028.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.