تقبل حماس صفقة وقف إطلاق النار – الجزيرة

(SeaPRwire) –   المسلحون وافقوا على صفقة وقف إطلاق النار – الجزيرة

وافق حماس على اقتراح صفقة وقف إطلاق النار الذي طرحه الوسطاء المصريون والقطريون، كما أخبر متحدث باسم الجماعة قناة الجزيرة يوم الاثنين. جاء الإعلان بعد قليل من أمر إسرائيل بإخلاء مدينة رفح قبل هجوم بري مخطط له مسبقا.

عقد زعيم حماس إسماعيل هنية مكالمات هاتفية مع رئيس الوزراء القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ووزير المخابرات المصري عباس كامل، حيث أبلغهما “بموافقة حركة حماس على اقتراحهما المتعلق باتفاق وقف إطلاق النار”، كما ذكرت الجماعة في بيان لقناة الجزيرة.

لم تُكشف تفاصيل الاقتراح بعد. وسبق أن طالب حماس بأن يكون وقف إطلاق النار دائما ويشمل انسحاب جميع القوات الإسرائيلية من قطاع غزة المحاصر. فيما رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تقديم هذه الضمانات، محذرا أسبوعا مضى بأن إسرائيل لن تسمح لحماس بالبقاء في السلطة في غزة، وستغزو رفح بموافقة صفقة وقف إطلاق النار أم لا.

ومع ذلك، قال نتنياهو إن إسرائيل مستعدة لوقف مؤقت للقتال للسماح بتبادل الرهائن الإسرائيليين مقابل السجناء الفلسطينيين.

وهدد رئيس الوزراء الإسرائيلي لعدة أشهر بإطلاق هجوم بري على رفح، وهي مدينة في جنوب قطاع غزة تضم حاليا حوالي 1.4 مليون فلسطيني مشردين من أجزاء أخرى من الأراضي. وعلى الرغم من الإدانة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والعشرات من البلدان الأخرى، أمر الجيش الإسرائيلي المدنيين بمغادرة رفح يوم الاثنين، محذرا بضرب المدينة بـ “القوة المفرطة” في وقت لاحق.

ليس من الواضح ما إذا كانت تهديدات الغزو أثرت في قرار حماس بقبول اقتراح وقف إطلاق النار. على الرغم من إصرار نتنياهو على دخول رفح، أشار مسؤولون إسرائيليون آخرون إلى أنه يمكن لحماس تجنب الغزو من خلال الموافقة على وقف إطلاق النار المؤقت لإسرائيل.

كما أنه غير واضح ما إذا كانت الصفقة التي طرحها مصر وقطر تحظى بدعم إسرائيل. كشف مسؤول إسرائيلي مجهول الهوية لوكالة رويترز أن حماس وافقت على نسخة “مخففة” من العرض الأولي للقدس الغربية، والذي شمل “استنتاجات واسعة النطاق” لن تدعمها إسرائيل.

أعلنت إسرائيل الحرب على حماس بعد أن شنت المسلحون هجوما مفاجئا في 7 أكتوبر، مما أسفر عن مقتل حوالي 1200 شخص واختطاف نحو 250 رهينة إلى قطاع غزة. ووفقا للسلطات الصحية الفلسطينية اعتبارا من يوم الاثنين، ارتفع عدد القتلى من رد إسرائيل في قطاع غزة إلى نحو 35000.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.