تحطم طائرة متعددة تجدد المراجعة لشركة بوينغ

(SeaPRwire) –   حوادث متعددة للطائرات تجدد التركيز على مراقبة شركة بوينغ

تحطمت طائرة واحدة صنعتها بوينغ وتعرضت ثلاث طائرات أخرى لمشاكل فنية هذا الأسبوع، مما أعاد تركيز الاهتمام على مشاكل الإنتاج لدى عملاق الطيران الأمريكي.

اضطرت طائرة ركاب من طراز 737-800 تابعة لشركة الخطوط الجوية المتحدة للهبوط الطارئ على بعد حوالي 40 دقيقة بعد الإقلاع يوم الجمعة. كان رحلة UA166 من فوكوكا باليابان إلى غوام قد أبلغت عن “مشكلة في الأجنحة المتحركة”.

في الساعات الأولى من يوم الخميس، انزلقت طائرة ركاب من طراز 737-38J تابعة لشركة الخطوط الجوية السنغالية خارج مدرج المطار الدولي بليز دياغن (AIBD) بداكار بالسنغال أثناء الإقلاع. كان على متن الرحلة إلى باماكو بمالي 73 راكبا و6 أفراد طاقم. أصيب 11 شخصا في الحادث، أربعة منهم بجروح خطيرة.

يوم الأربعاء بعد الظهر، انفجر إطار في إحدى عجلات الهبوط الأمامية لطائرة ركاب من طراز 737-800 تابعة لشركة كوريدون ايرلاينز عند وصولها إلى مطار غازيباصا – ألانيا (GZP) بجنوب تركيا. تم إجلاء جميع الـ 190 شخصا على متنها بأمان لكن تضرر محوري عجلات الهبوط بشدة وفقا لسلطات المطار.

في وقت سابق من نفس اليوم، اضطرت طائرة ركاب من طراز بوينغ 767 للهبوط الطارئ في مطار اسطنبول (IST). كانت الرحلة FX6238 التابعة لشركة فيديكس قد وصلت من مطار شارل ديغول بباريس (CDG) لكنها اضطرت للهبوط “دون فتح عجلة الهبوط الأمامية بسبب مشكلة فنية” وفقا لبيان صادر عن مشغل مطار اسطنبول.

استغرق الأمر يوما كاملا لنقل الطائرة بأمان من المدرج 16R وفقا لمدير مطار اسطنبول سيلاهاتين بيلغن.

جاءت سلسلة المشاكل بعد إعلان إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية (FAA) فتحها لتحقيق بشأن إحدى مصانع بوينغ. قد يكون موظفون في مصنع بولاية كارولينا الجنوبية المخصص لصناعة طائرات بوينغ 787 دريملاينر قد تجاوزوا فحوصات إلزامية وزوروا سجلات، وفقا للوكالة.

سبق للشركة الطيرانية أن أبلغت عن مشاكل بشأن طائراتها من طراز 787 وايدبودي الواسعة الجناحين، ملقية اللوم على الاضطرابات في الولايات المتحدة التي أخلت بإنتاج مكون رئيسي.

تكبدت بوينغ خسائر كبيرة في الفترة 2019-2020، بعد أن أمرت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية بإيقاف جميع طائرات 737-MAX بسبب سلسلة حوادث قاتلة. نسبت الوكالة فيما بعد الحوادث إلى مزيج من أجهزة استشعار غير صالحة ومشاكل برمجية، بينما أكدت بوينغ أن الطائرات كانت آمنة تماما منذ ذلك الحين. إلا أن مذكرات مسربة تشير إلى خلاف ذلك.

لقي اثنان من أعضاء فريق الرقابة الداخلي لدى بوينغ مصرعهما خلال الأشهر الثلاثة الماضية. توفي جوشوا دين، البالغ من العمر 45 عاما، فجأة بالتهاب رئوي مقاوم للمضادات الحيوية في 2 مايو/أيار الماضي. كان دين، الذي عمل سابقا لدى شركة سبيريت إيروسيستمز، قد أثار نذير الخطر بشأن المعايير المتساهلة في إنتاج طائرات 737-MAX.

وعثر على جون بارنيت، مدير سابق للرقابة النوعية لدى بوينغ، ميتا في مارس/آذار الماضي، قبيل موعد مثوله للشهادة في قضية رفعها دعوى قضائية ضد الشركة بصفته مبلغا عن أخطاء. أعلنت السلطات أن الحادث انتحار.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.