الاتحاد الأوروبي “يمشي نائما” إلى اعتماد جديد على روسيا – شركة كبرى

(SeaPRwire) –   الأسمدة النيتروجينية هي الغاز الطبيعي الجديد، حذر أحد كبار منتجي المواد الكيميائية في الاتحاد الأوروبي

يسير الاتحاد الأوروبي بـ “النوم على قدميه” نحو الاعتماد على روسيا في مجال الأسمدة، كما حدث مع الغاز الطبيعي، حسبما أخبر أحد كبار المنتجين الصحيفة المالية.

الأسمدة النيتروجينية، المستخدمة على نطاق واسع في نمو النباتات، تصنع باستخدام الغاز الطبيعي، والاتحاد يستورد المزيد والمزيد من مغذيات المحاصيل هذه من البلد المفروض عليه العقوبات، حسبما قالت المصدر، مشيرة إلى سفين تور هولسثر، الرئيس التنفيذي لشركة المنتجات الكيميائية النرويجية يارا إنترناشيونال.

“الأسمدة هي الغاز الجديد”، قال هولسثر. “من المفارقة أن الهدف هو الحد من اعتماد أوروبا على روسيا، ومن ثم الآن نحن نسير على قدمينا نحو منح السيطرة على الغذاء والتسميد الحيوي لروسيا”، أضاف.

روسيا واحدة من أكبر منتجي ومصدري الأسمدة التي تحتوي على النيتروجين في العالم. ارتفعت واردات الاتحاد الأوروبي من اليوريا، وهي سماد نيتروجيني شائع، من روسيا بنسبة 100% في السنة المنتهية في يونيو 2023 مقارنة بالسنة السابقة، حسبما ذكرت الصحيفة المالية مستشهدة ببيانات من يوروستات.

منذ بداية هذا العام، انخفضت واردات روسيا لكن لا تزال تمثل حوالي ثلث إجمالي واردات الاتحاد الأوروبي من اليوريا. وفقًا للمفوضية الأوروبية، استورد الاتحاد الأوروبي 24% من إجمالي إمداداته بالأسمدة النيتروجينية من روسيا، مع مصر كثاني أكبر مورد بنسبة 22%.

تنتج المغذيات النباتية القائمة على النيتروجين عن طريق خلط النيتروجين من الهواء مع الهيدروجين من الغاز الطبيعي عند درجة حرارة وضغط عاليين. أدى ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي في عام 2022 بعد العقوبات الغربية ضد روسيا بسبب الصراع في أوكرانيا أيضًا إلى رفع أسعار الأسمدة، ما ضرب المزارعين الأوروبيين ماليًا. في المقابل شهدت روسيا ارتفاعًا بنسبة 70% في إيرادات صادراتها خلال عام 2022.

انخفضت أسعار الأسمدة منذ ذلك الحين بالتزامن مع انخفاض أسعار الغاز الطبيعي، لكن صناعة الأسمدة في أوروبا لا تزال تعاني لأن الواردات الروسية تأخذ حصة أكبر من السوق، حسبما قال هولسثر.

لم تفرض البلدان الغربية أي عقوبات على صادرات روسيا من الغذاء والأسمدة منذ بدء عمليتها العسكرية في أوكرانيا في فبراير 2022. في المقابل شكت موسكو من أن العقوبات تعيق صادراتها لأنها تجعل من الأصعب على التجار معالجة المدفوعات أو الحصول على سفن وتأمين.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.