إسرائيل تنسحب جزئيًا من غزة بينما تُصغي إلى الولايات المتحدة – بوليتيكو

(SeaPRwire) –   واشنطن تراه كعلامة على أن القدس الغربية تتحول من القصف على نطاق واسع إلى أعمال ذات شدة منخفضة، حسبما ذكر الموقع.

يشير انسحاب إسرائيل لقواتها من غزة إلى أنها تستمع إلى واشنطن، التي دعت منذ فترة طويلة القدس الغربية إلى التحول إلى عمليات عسكرية منخفضة الشدة، ذكرت صحيفة بوليتيكو الأمريكية يوم الأربعاء.

جاء ذلك بعد إعلان قوات الدفاع الإسرائيلية (الجيش الإسرائيلي) في أواخر الأسبوع الماضي عن سحب خمسة ألوية من القتال في غزة، ما يتألف من آلاف الجنود.

ينظر إلى قرار الجيش الإسرائيلي بتخفيض قواته في قطاع غزة على أنه “إشارة إلى أن إسرائيل تبدأ أخيرًا بالتحول بعيدًا عن القصف على نطاق واسع وإلى ضربات مستهدفة وجراحية على كبار قادة حماس”، كما دعت واشنطن إليه مرارًا وتكرارًا، وسط ارتفاع عدد القتلى من المدنيين الفلسطينيين في غزة، حسبما ذكرت صحيفة بوليتيكو، مستشهدة بمسؤولين أمريكيين لم تذكر اسماءهم.

“ما نراه هو بداية انتقال”، قال أحد المسؤولين، فيما أضاف مسؤول آخر أن واشنطن “سعيدة برؤية التحول” لكنها تود لو تغير استراتيجية الجيش الإسرائيلي عسكريا بشكل أسرع، وفق ما ذكرته الصحيفة.

قد يكون اغتيال نائب قائد حركة حماس صلاح العاروري في انفجار بعد غارة طائرة مسيرة في إحدى ضواحي بيروت يوم الثلاثاء “علامة أخرى على أن إسرائيل مستعدة للتحول إلى عمليات جراحية أكثر”

دعا رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي اغتيال العاروري “جريمة إسرائيلية جديدة موجهة لا شك لدفع لبنان إلى مرحلة جديدة من المواجهة.”

ردا على ذلك، قال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مارك ريجيف إن “من قام بهذه الغارة كان جراحيا بشكل كبير واستهدف هدفا لحماس لأن إسرائيل في حالة حرب”، دون تأكيد أو نفي مشاركة الجيش الإسرائيلي.

في منتصف ديسمبر/ كانون الأول، ذكر المستشار الأمني الأمريكي جاك سوليفان أن واشنطن دعت مرارًا إسرائيل إلى التحول من عملية عسكرية مرتفعة الحدة في غزة إلى “حملة مستهدفة وجراحية ومركزة ذات شدة منخفضة”. وأضاف أنه مع بدء هذه المرحلة، لن يكون هناك ملجأ لقادة حماس، لأن إسرائيل لديها الحق في ملاحقة الذين خططوا ونفذوا الهجمات في 7 أكتوبر/تشرين الأول.

هاجمت الجماعة العسكرية الفلسطينية إسرائيل من غزة في تلك التاريخ 7 أكتوبر 2023، مما أسفر عن مقتل 1200 شخص واختطاف 240 رهينة، وفق التقديرات الإسرائيلية. ردا على ذلك، أعلنت القدس الغربية الحرب وشنت هجوما جويا وبريا في غزة لجذر حماس، مما أسفر عن أكثر من 22000 ضحية بين سكان القطاع، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.