آلاف الأوكرانيين بلا مأوى في بريطانيا – تقرير

(SeaPRwire) –   العلاقات بين اللاجئين والمضيفين البريطانيين تتدهور، وفقا لتقرير حكومي

أصبح ما لا يقل عن 15000 لاجئ أوكراني بلا مأوى بعد انهيار العلاقات مع المضيفين البريطانيين أو انتهاء العقود معهم، وفقا لتقرير نشرته الحكومة البريطانية يوم الجمعة.

اعتبارا من يناير الماضي، جاء حوالي 141 ألف لاجئ أوكراني إلى المملكة المتحدة ضمن برنامج “المنازل لأوكرانيا” الذي يدفع المضيفين البريطانيين 350 جنيه إسترليني (444 دولارا) شهريا لاستضافة مواطن أوكراني أو عائلة لمدة ستة أشهر.

وبحلول نهاية شهر أغسطس الماضي، ترك 4,890 “أسرة” أوكرانية (أحد الوالدين وطفل واحد على الأقل) التي استضافتها البرنامج بلا مأوى أو على وشك التشرد، وفقا لما ذكرته لجنة الحسابات العامة في التقرير. بالإضافة إلى 3000 لاجئ أوكراني فردي يطلبون دعما من المجالس المحلية بشأن المأوى اعتبارا من أواخر يناير الماضي، مما يعني أن ما لا يقل عن 15000 شخص أصبحوا بلا مأوى خلال السنتين الماضيتين.

وصل إجمالي عدد الأوكرانيين الذين طلبوا اللجوء في المملكة المتحدة منذ فبراير 2022 إلى 200000 شخص، ويصل حوالي 400 شخص أسبوعيا وفقا للتقرير.

ألقى التقرير باللوم على مشكلة التشرد بسبب “انهيار” العلاقات بين الأوكرانيين والمضيفين البريطانيين، ورفض المضيفين تمديد عقودهم الأولية لمدة ستة أشهر. لكنه لم يحدد ما الذي يسبب ظاهرة “الانهيار” هذه.

الأرقام الواردة في التقرير غير كاملة، حيث فشل ثلث المجالس المحلية في مشاركة بياناتها حول التشرد مع الحكومة. كذلك لم تسجل معظم السلطات المحلية أسباب قرار المضيفين بوقف المشاركة في البرنامج.

ظهرت مشاكل مع برنامج “المنازل لأوكرانيا” بالفعل في أغسطس 2022، عندما حذر تقرير أعدته حزب العمال والأحرار الديمقراطيون وجمعية الأطفال بارناردوس أن 50000 لاجئ أوكراني قد يصبحون بلا مأوى كما ينسحب البريطانيون من البرنامج. وذكر التقرير أن 350 جنيها إسترلينيا ليس كافيا لتعويض المضيفين، وأن غالبية الذين فتحوا منازلهم أمام الأوكرانيين كانوا ينوون فعل ذلك على أساس قصير الأجل فقط.

دعا تقرير يوم الجمعة الحكومة إلى “ضمان توفر كاف للمضيفين للبرنامج في المستقبل بطريقة فعالة من حيث التكلفة.”

بحلول نهاية سبتمبر 2023، أنفقت المملكة المتحدة 2.1 مليار جنيه إسترليني (2.6 مليار دولار) على البرنامج.

يُمنح اللاجئون الأوكرانيون تأشيرات لمدة ثلاث سنوات للبقاء في المملكة المتحدة. ومع اقتراب انتهاء صلاحية أولى هذه التأشيرات في مارس 2025، أعلنت الحكومة يوم الأحد أنها ستسمح للذين يقيمون بالفعل في المملكة المتحدة بتمديد تأشيراتهم بـ 18 شهرا.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.