هل ستصل NVIDIA إلى تقييم بقيمة 2000 دولار للسهم؟

Nvidia Stock

(SeaPRwire) –   في نهاية عام 2022، كانت هناك أربع شركات فقط تتجاوز قيمة سوقية قدرها تريليون دولار – شركة أبل (NASDAQ: AAPL)، مايكروسوفت (NASDAQ: MSFT)، أرامكو السعودية، وجوجل (NASDAQ: GOOG) – مع اقتراب أمازون (NASDAQ: AMZN) من ذلك. لم تتجاوز نفيديا، على الرغم من قيادتها لسوق الرقاقات المتخصصة في العرض المرئي واحتلالها موقعًا مهمًا في قطاع التكنولوجيا، عتبة تريليون دولار. على الرغم من أن تخصصها لم يكن غير ربحي، إلا أن الأسعار انخفضت في عام 2022 وبطأت وتيرة النمو. ومع ذلك، دعم الطلب المتزايد على الشبكات العصبية وتدريب الذكاء الاصطناعي قطاعها للبيانات، تجاوز أعمالها الرئيسية في مجال الرقاقات المرئية.

تكهن المحللون بأن نفيديا (NASDAQ: NVDA)، التي كانت تقدر قيمتها السوقية بـ 364 مليار دولار في عام 2022، قد تضاعف ثلاث مرات قيمتها السوقية لتصل إلى 1 تريليون دولار بحلول عام 2030. إذا انتقلنا إلى الوقت الحاضر، ارتفع سهم نفيديا ليتجاوز عتبة تريليون دولار، ما جعلها الشركة الخامسة في الولايات المتحدة التي تحقق ذلك، حيث بلغت قيمتها السوقية حاليًا 1.67 تريليون دولار، مع إمكانية مزيد من الارتفاع في جلسات ما قبل التداول.

كيف حققت نفيديا هذا الإنجاز، وهل يمكنها تكرار نجاحها للوصول إلى سعر 2000 دولار للسهم الواحد؟

نظرة موجزة على رحلة ابتكار نفيديا

تعود رحلة ابتكارات نفيديا إلى عام 1999 عندما كشفت عن GeForce 256، التي اعتبرت أول رقاقة مرئية في العالم. وبعد ثماني سنوات، قدمت معمارية الجهاز الموحد القابل للاستخدام (CUDA)، ما عزز بشكل كبير أداء الرقاقات المرئية وسمح باستخدامها لأغراض عامة. لا يمكن المبالغة في أهمية CUDA؛ حيث سهلت استخدام الرقاقات المرئية لمهام مثل تعدين العملات الرقمية والتصميم وبشكل حاسم، الخوارزميات الاصطناعية والتعلم الآلي.

الأداء المالي الأخير

أظهر تقرير الربع الرابع الأخير لشركة نفيديا نتائج مذهلة: ارتفاع بنسبة 265٪ في الإيرادات إلى 22.10 مليار دولار، تم تغذيته بشكل رئيسي من نمو يبلغ 409٪ على مدار السنة في إيرادات قطاع البيانات، الذي شكل 83٪ من إجمالي الإيرادات. شهدت الأرباع الماضية تسارعًا في النمو بسبب الطلب المتزايد على الرقاقات عالية الأداء لمنصات الذكاء الاصطناعي.

النظر إلى المستقبل: هل يمكن لنفيديا الوصول إلى 2000 دولار للسهم الواحد؟

تسيطر نفيديا حاليًا على سوق الذكاء الاصطناعي، حيث يقدر حصتها السوقية بين 70-90٪. مع قيمة سوقية قدرها 1.67 تريليون دولار، يدفع تداول ما بعد الأسواقها لتجاوز 1.7 تريليون دولار، أو ما يعادل حوالي 771 دولار للسهم الواحد. ومع ذلك، فإن الوصول إلى 2000 دولار للسهم الواحد يتطلب قيمة سوقية قدرها 4.94 تريليون دولار، وهي قيمة تجاوزتها فقط مايكروسوفت بـ 2.99 تريليون دولار.

في حين أن مايكروسوفت استغرقت حوالي سنتين إلى أربع سنوات للوصول إلى كل عتبة تريليون دولار، فإن مسار نفيديا يبقى غير مؤكد. على الرغم من أنه من المحتمل تجاوز عتبة 2 تريليون دولار قريبًا، إلا أن استمرار النمو بنفس الوتيرة يبدو غير مرجح، بالنظر إلى التوجيهات التي أبلغت عن تباطؤ وتيرة النمو.

علاوة على ذلك، تكمن المخاطر مثل تراجع الطلب على الذكاء الاصطناعي وزيادة المنافسة، كما توضح شراكة إنتل الأخيرة في مجال الرقاقات الذكية مع مايكروسوفت. على الرغم من هذه التحديات، ينظر المحللون إلى نفيديا على أنها شراء قوي، مع توقعات عليا تصل إلى 1200 دولار للسهم الواحد.

وبالخلاصة، فإن الوصول إلى 2000 دولار لسهم نفيديا ليس أمرًا مباشرًا، لكنها لا تزال فرصة استثمارية واعدة، على الرغم من بعض المخاطر وعدم اليقين.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.