توقعات أسهم Alphabet لعام 2030: هل يمكن لـ Google Gemini منافسة ChatGPT؟

Google Stock

(SeaPRwire) –   في حين أن الارتفاع التقني المستمر لعام 2023 تمدد إلى 2024، تجدر الإشارة إلى أن ديناميكيات السوق في هذا العام تختلف عن الارتفاع ذي القاعدة العريضة الذي تم ملاحظته سابقًا. ومن بين اللاعبين التقنيين البارزين، بمن فيهم Apple (NASDAQ:AAPL) و Alphabet (NASDAQ:GOOG) و Tesla (NASDAQ:TSLA)، يعاني العديد منهم من اتجاهات سلبية في عام 2024. وعلى العكس من ذلك، تستمر شركة Nvidia (NASDAQ:NVDA)، التي تصدرت مؤشر S&P 500 ($SPX) في عام 2023، في قيادة الاتهام وقد تظهر كأكبر شركة أمريكية.

كانت شركة Alphabet، الشركة الأم لـ، هي الأضعف أداءً بين أسهم “الممتازة السبعة” على مدى العقد الماضي. وقد تقلصت مضاعفات تقييمها في السنوات الأخيرة، حيث تتداول شركة GOOG حاليًا بمضاعف ربحية السعر في الاثني عشر شهرًا القادم (NTM) يبلغ 19.4x – وهو الأدنى بين نظرائها وحتى أقل من مؤشر S&P 500.

تاريخيًا، كان سهم GOOG يأمر بنسبة أعلى من S&P 500 والشركات التقنية المنافسة مثل Meta Platforms (NASDAQ:META) و Apple. ومع ذلك، فقد تقلصت مضاعفات تقييمها بشكل مطلق ونسبي. وفيما يلي لمحة عن توقعات أسهم Alphabet لعام 2030 والعوامل المحورية التي يمكن أن تشكل مسارها على المدى الطويل.

هيمنة Google في مجال البحث

لطالما كانت Google الرائد بلا منازع في مجال البحث، لكن سيادتها في سوق الإعلانات الرقمية واجهت تحديات. في عام 2022، استحوذت شركة Meta Platforms و Alphabet بشكل جماعي على حصة سوقية بلغت 48.4% في سوق الإعلانات الرقمية في الولايات المتحدة، مما يمثل أول انخفاض إلى ما دون 50% منذ عام 2014. وعلاوة على ذلك، أدى صعود المنافسين مثل TikTok وتوسيع أعمال Amazon الإعلانية الرقمية إلى تكثيف المنافسة.

معاناة Alphabet في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي

يبدو أن Alphabet تتخلف في سباق الهيمنة على الذكاء الاصطناعي التوليدي. وعلى الرغم من إعادة تسمية دردشة Bard الخاصة بها باسم Gemini، فقد واجهت المنصة الجدل، حيث تم وضع علامة على بعض الردود على أنها غير ملائمة. وتأتي هذه النكسة في أعقاب الظهور العام الفاشل لـ Bard في العام الماضي، حيث شوهت عدم الدقة أدائها.

توقعات أسهم Alphabet لعام 2030

تتوقف توقعات أسهم Alphabet لعام 2030 على عدة عوامل حاسمة:

  • الاشتراكات:تراهن Alphabet على إيرادات الاشتراك، والتي وصلت إلى معدل تشغيل سنوي قدره 15 مليار دولارًا. وستكون زيادة هذه الإيرادات أمرًا محوريًا للنمو طويل الأجل.
  • عائدات YouTube:يظل YouTube ركنًا أساسيًا لإيرادات اشتراك Alphabet. وتستكشف الشركة طرقًا جديدة لتحقيق الدخل من المنصة، مثل “Shorts”، استجابةً لمنصات مثل TikTok.
  • الأعمال السحابية:أظهرت أعمال Alphabet السحابية وعدًا، حيث أعلنت عن نمو متسارع وحققت أرباحًا تشغيلية في الربع الرابع. سيكون النمو المستدام في هذا القطاع أمرًا بالغ الأهمية.
  • التحديات التنظيمية:تشكل العقبات التنظيمية، ولا سيما فيما يتعلق بالرسوم المفروضة على منصات مثل App Store و Play Store، مخاطر مستمرة. وقد يؤثر التدقيق المتزايد على الأرباح المستقبلية.
  • الذكاء الاصطناعي التوليدي:يجب على Alphabet تحسين قدراتها في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي للتنافس بشكل فعال. إن تحسين أداء Gemini أمر ضروري لتبديد التصورات بالتخلف عن الركب وراء المنافسين.
  • عائدات الرهانات الأخرى:يجب على Alphabet البدء في تحقيق الدخل من “رهاناتها الأخرى” بحلول عام 2030، بما في ذلك وحدة القيادة الذاتية Waymo. وفي الوقت الحالي، تثقل هذه المشاريع كاهل الأرباح لكنها تحمل قيمة محتملة.

وعلى الرغم من الرياح المعاكسة السائدة، يبدو سهم GOOG جذابًا بسبب تقييماته المتواضعة. وفي حين أن Alphabet قد تعثرت في سباق الذكاء الاصطناعي، إلا أن آفاقها طويلة الأجل لا تزال واعدة. يجب على المستثمرين التفكير في مرونة Alphabet وإمكاناتها للنمو، خاصة في ظل التقييمات الرغوية في أسهم التكنولوجيا الأخرى.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.