أسواق ستاندرد آند بورز 500 تشهد أقوى ثلاثة أسابيع للصعود منذ عام 2020: الاتجاهات التاريخية تشير إلى استمرار الارتفاع

S&P 500

(SeaPRwire) –   مع اقتراب عيد الشكر، لدى المستثمرين أسباب كافية للتفاؤل، بفضل المسار الصاعد الأخير في السوق. تشير البيانات التاريخية إلى أن هذا الاتجاه قد لا يستمر فقط حتى نهاية العام ولكن أيضًا يمتد إلى أوائل عام 2024.

شهد الاثنين تداول جميع المؤشرات الثلاثة الرئيسية – مؤشر ناسداك المركب، S&P 500، ومؤشر داو جونز الصناعي – بأسعار أعلى. يأتي هذا الارتفاع بعد أداء رائع في الأسابيع الأخيرة. ومن الملاحظ بوجه خاص أن مؤشر ناسداك المركب سجل أكبر ارتفاع نقطي على مدى ثلاثة أسابيع في تاريخه يوم الجمعة. كانت وادي السيليكون محركًا رئيسيًا لهذا الارتفاع في عام 2023، لكن الارتفاع لم يقتصر على هذا المؤشر المرتبط بالتكنولوجيا فحسب.

شهد S&P 500، جنبًا إلى جنب مع ناسداك وداو جونز، زيادة تتجاوز الـ 9.6% على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية، ما أسفر عن أكبر زيادات نقطية ونسبية على مدى ثلاثة أسابيع بالنسبة لـ S&P 500 منذ المراحل المبكرة لوباء كوفيد-19 في أبريل ويونيو 2020.

شهدت عدة أسهم ضمن S&P 500 أداءً أفضل من المؤشر نفسه. شهدت شركة نفيديا (NASDAQ: NVDA)، وهي لاعب بارز في مجال التكنولوجيا هذا العام، ارتفاعًا يتجاوز 23%. بالإضافة إلى ذلك، شهدت شركة إكسبيديا جروب (NASDAQ: EXPE) وشركة جينيراك هولدنجز (رمز: GNRC) وشركة كارنيفال (NYSE: CCL) وأسهم باراماونت جلوبال الفئة بي (NASDAQ: PARA) زيادات تتجاوز 30% منذ انخفاض حد التصحيح في السوق في 27 أكتوبر.

دفعت هذه التقدمات الأخيرة S&P 500 إلى ارتفاع يبلغ 7.6% في نوفمبر وحده، مع زيادة تراكمية تتجاوز 17% للعام حتى الآن.

على الرغم من هذه الزيادات، لا تزال هناك بعض الشكوك بسبب معدلات الفائدة العالية، والتي تشكل تحديًا خاصًا بالنسبة لأسهم النمو عالية التقنية. ومع ذلك، فإن البيانات التاريخية من داو جونز لأسواق المال تشير إلى أن S&P 500 عادةً ما تستمر في دفع طاقتها الصاعدة.

منذ عام 1962، كان هناك 39 حالة شهد فيها S&P 500 تغيرات نسبية تتجاوز 9٪ على مدى ثلاثة أسابيع. وفي هذه الفترات، استمر المؤشر عادة في الارتفاع على مدى فترات واحدة واثنتين وثلاث وأربع وثمانية أسابيع. وبمتوسط 1.83٪ بعد شهر واحد و3.91٪ بعد شهرين.

تظل هذه الاتجاهات الإيجابية صحيحة حتى عند النظر في الزيادات المتوسطة، حيث استمر S&P 500 عمومًا في الارتفاع على مدى فترات واحدة واثنتين وثلاث وأربع وثمانية أسابيع. وتصل الزيادة المتوسطة إلى 2.21٪ بعد أربعة أسابيع و3.3٪ بعد ثمانية أسابيع، مما يشير إلى نهاية عام مشرقة وبداية إيجابية لعام 2024.

مع ذلك، من المهم ملاحظة أن هذا النمط أظهر نتائج متباينة في السنوات الأخيرة. حدثت آخر ثلاث حالات شهد فيها S&P 500 ارتفاعًا أكبر من 9٪ على مدى ثلاثة أسابيع في أبريل ويونيو 2020. وكانت النتائج متنوعة بعض الشيء، حيث انخفض المؤشر بعد أسبوع وشهر لأول وآخر هذه الفترات على التوالي. ومع ذلك، كان أعلى بعد ثمانية أسابيع في جميع الحالات الثلاث.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

توفر SeaPRwire خدمات توزيع البيانات الصحفية للعملاء العالميين بلغات متعددة(Hong Kong: AsiaExcite, TIHongKong; Singapore: SingapuraNow, SinchewBusiness, AsiaEase; Thailand: THNewson, ThaiLandLatest; Indonesia: IndonesiaFolk, IndoNewswire; Philippines: EventPH, PHNewLook, PHNotes; Malaysia: BeritaPagi, SEANewswire; Vietnam: VNWindow, PressVN; Arab: DubaiLite, HunaTimes; Taiwan: TaipeiCool, TWZip; Germany: NachMedia, dePresseNow)